حيلة كيفانش لسرق الأضواء من جان يامان

الخميس, 18 تشرين1/أكتوير 2018 06:17

أيام قليلة تفصل كيفانش تاتليتوغ الشهير بـ"مهنّد" عن العرض الأول لمسلسله الدرامي التركي الجديد "اصطدام" الذي ينتظره الجمهور بفارغ الصبر بعد نجاح آخر أعماله الدراميّة "جسور والجميلة" أمام التركية توبا الذي حقق أعلى نسبة مشاهدة في تركيا وقت عرضه.

نكشف لكم تفاصيل شخصيته الدرامية الجديدة التي سيطلّ بها كيفانش على جمهوره بعد أيّام قليلة، كما نكشف عن الحيلة التي لجأ إليها أخيراً للخروج من أزمة وسامته.


ضابط يتغيّر مصيره في يوم الحادث

الضابط  "قادر أدالي" الذي يعمل في فرع مكافحة الجرائم في إسطنبول متزوج بـ"سيفتاب أوزالتون" ولديه ابنة جميلة هي كل حياته، المعروف عنه إخلاصه الشديد للعمل، كان على وشك الاقتراب من لقب رئيس الشرطة ولكن يوم الاصطدام الشهير يقلب حياته رأساً على عقب بعد مقابلته صديقاً من الماضي فيعيد ترتيب حساباته من جديد.
ومن المقرّر أن يبدأ عرض أولى حلقات المسلسل بداية الشهر المقبل، على أن يكون عرضه حلقة أسبوعياً.


لوك هندي

وبعد ارتباط اسمه بالنجم الوسيم، قرر التركي كيفانش تاتليتوغ التمرّد على وسامته من خلال اللوك الجديد الذي يطل به على جمهوره بفيلمه السينمائي الجديد Organize Isler  الذي نشر صوره عبر صفحته الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي حيث صدم جمهوره من الفتيات لظهوره بلوك بلطجي.
ولكنه صرّح لأحد المواقع التركية بأنّه قرّر أن يتمرّد على وسامته وأن يجسّد شخصيات درامية مختلفة عن بقية الأدوار التي جسّدها من قبل وأنّه ممثل وعليه أن يؤدي كافة الأدوار التي يجدها مناسبة لمشواره الفني.

وقد ردّد البعض أن كيفانش قرر التمرد على وسامته بعد ظهور جان يامان على الساحة والمقارنة بينهما، فهل سينجح كيفانش فى حيلته الجديدة؟

أضف تعليق

تنويه

ان مجلّة عرب أرت الفنية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.
شروط النشر: ان مجّلة عرب أرت الفنية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

JoomShaper