قلة النوم تتعب القلب

الثلاثاء, 06 كانون1/ديسمبر 2016 07:31

أظهرت دراسة جديدة ان قلة النوم ليلة واحدة تكفي لأنهاك القلب واجباره على زيادة مجهوده في اليوم التالي بنسبة 10 في المئة.

ومن المعروف أن الارهاق يمكن ان يؤثر سلباً على عمليات جسدية ومعرفية وعاطفية متعددة، ولكن هذه أول دراسة تتناول تأثير قلة النوم على عمل القلب، لا سيما أن العاملين بنوبات على مدار الساعة في خدمات الإطفاء والطوارئ الطبية وغيرها من الوظائف ذات الضغط النفسي الشديد في الغالب لا يأخذون كفايتهم من النوم.

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن الدكتور دانيل كوتنغ رئيس فريق الباحثين الذين أجروا الدراسة في جامعة بون الألمانية قوله "أظهرنا لأول مرة أن قلة النوم على المدى القريب في سياق نوبات العمل 24 ساعة يمكن أن تؤدي إلى زيادة كبيرة في قلوصية القلب وضغط الدم ونبض القلب".

وتطوع للمشاركة في البحث 20 تقني أشعة بينهم 19 رجلا وامرأة، جميعهم أصحاء متوسط اعمارهم 31.6 سنة فُحصت قلوبهم قبل نوبة عمل على مدار الساعة وبعدها وكان متوسط ما يأخذونه من النوم خلال كل نوبة 3 ساعات.

زيادات كبيرة

وقاس الباحثون الجهد الواقع على القلب وعلى ضغط الدم ونبض القلب. وبدت على المتطوعين آثار قلة النوم بزيادة كبيرة في الضغط المسلط على قلوبهم التي تعين ان تعمل بمجهود يزيد 10 في المئة على المعتاد. كما سجل المتطوعون زيادات كبيرة في مستويات هرمون منبه الدرقية وهرمون كوريستول الذي يطلقه الجسم ردا على الاجهاد.

وقال الدكتور كوتنغ إن مما له أهمية بالغة دراسة الآثار الضارة للعمل ساعات طويلة والنوم ساعات قليلة لأن كثيرا من الأشخاص ما زالوا يعملون ساعات طويلة أو يعملون في أكثر من مكان لتدبير معيشتهم.

وأشار الدكتور كوتنغ إلى أن نتائج الدراسة التي قُدمت الى المؤتمر السنوي لجمعية الطب الإشعاعي في اميركا الشمالية تصح على مهن أخرى تكثر فيها ساعات العمل الطويلة، مضيفا أن هذه الدراسات تساعد على ان نفهم بصورة أفضل تأثير اعباء العمل وطول نوباته على الصحة العامة.

وكانت دراسة واسعة اجرتها جامعة ووريك البريطانية وجدت ان احتمالات الموت المبكر تزيد بنسبة 12 في المئة بين الأشخاص، قبل سن 65، الذين ينامون أقل من 6 ساعات في الليل بالمقارنة مع الذين ينامون ما بين 6 الى 8 ساعات كل ليلة.

ولكن دراسات أخرى ربطت الافراط في النوم ايضاً بتردي الصحة وزيادة خطر الموت المبكر.

واكتشفت دراسات أن النوم يجعل من الأسهل استعادة معلومات فُقدت في زاوية من زوايا دماغنا وتلافيفه.

أضف تعليق

تنويه

ان مجلّة عرب أرت الفنية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.
شروط النشر: ان مجّلة عرب أرت الفنية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

JoomShaper