فيس بوك يعترف: ٢٧٥ مليون حساب مكرر علي الشبكة حول العالم

السبت, 15 شباط/فبراير 2020 16:55

كشف تقرير حديث أن شبكة التواصل الاجتماعي فيس بوك تضم ما يقرب منم 275 مليون حساب مكرر من بين 2.50 مليار مستخدم نشط شهريا حتى 31 ديسمبر 2019، وذلك حسبما ذكره موقع التواصل الاجتماعي في آخر تقرير سنوي له، "اعتبارًا من 31 ديسمبر 2019، كان لدينا 2. 50 مليار وحدة (المستخدمين النشطين شهريًا)، بزيادة قدرها 8 % عن 31 ديسمبر 2018".

واستكمل فيس بوك: "كان المستخدمين في الهند وإندونيسيا والفلبين يمثلون مصادر النمو الرئيسية في عام 2019، بالنسبة إلى نفس الفترة من عام 2018 ...، ففي الربع الرابع من عام 2019، قدّرنا أن الحسابات المكررة قد مثلت حوالي 11 في المائة من إجمالي عدد المستخدمين النشطين شهريا في جميع أنحاء العالم، ونحن نعتقد أن النسبة المئوية للحسابات المكررة أعلى بشكل كبير في الأسواق النامية مثل الفلبين وفيتنام، مقارنة بالأسواق الأكثر تطوراً ".

ووفقا لموقع فيس بوك، فإن الحساب المكرر هو حساب يحتفظ به المستخدم بالإضافة إلى الحساب، بينما تم تقسيم الحسابات "الخاطئة" إلى فئتين، حسابات مصنفة من قبل المستخدم، حيث قام المستخدمين بإنشاء ملفات تعريف شخصية لشركة أو مؤسسة أو كيان غير بشري مثل حيوان أليف، وحسابات منتهكة، والتي تمثل ملفات تعريف المستخدمين التي يهدف إلى استخدامه لأغراض تنتهك شروط خدمة فيس بوك، مثل البريد العشوائي.

وقالت الشركة: "تستند تقديرات الحسابات المكررة والخطأ إلى مراجعة داخلية لعينة محدودة من الحسابات، ونحن نطبق أحكامًا هامة في اتخاذ هذا القرار، كذلك فإن الحسابات المكررة والكاذبة يصعب قياسها على النطاق ومن الممكن أن يكون العدد الفعلي للحسابات المكررة والخطأ ما y تختلف اختلافًا كبيرًا عن التقديرات".

وقال موقع التواصل في الربع الأخير من عام 2019، تشير التقديرات إلى أن الحسابات الخاطئة ربما مثلت حوالي 5 في المائة من المستخدمين النشطين شهريًا في جميع أنحاء العالم، وقد زادت المستخدمين النشطين يوميا في جميع أنحاء العالم بنسبة 9 في المائة إلى 1.66 مليار في المتوسط ​​خلال شهر ديسمبر 2019 من 1. 52 مليار خلال شهر ديسمبر عام 2018.

وكان المستخدمون في الهند وإندونيسيا والفلبين يمثلون مصادر رئيسية للنمو في وحدات الاستخدام خلال شهر ديسمبر 2019، مقارنةً بـ نفس الفترة من عام 2018.

أضف تعليق

تنويه

ان مجلّة عرب أرت الفنية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.
شروط النشر: ان مجّلة عرب أرت الفنية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

JoomShaper